10 نصائح لحماية الكلى والحفاظ عليها سليمة وتجنب الفشل الكلوي

تلعب الكلى دورا حيويا في صحتك العامة، فهي تقوم بالتخلص من السوائل الفائضة وتنقية الدم من السموم لذلك من المهم أن تعتني بها جيدا لتجنب الفشل الكلوي.

10 نصائح للحفاظ على كلى سليمة وتجنب الفشل الكلوي

أغلب الناس ليس لديهم دراية كافية بما يتعلق بأسباب أمراض الكلى والطرق المختلفة التي تمكنهم من حماية هذه الأعضاء الحيوية.
لذلك أردت أن أكتب لكم هذا المقال الذي سنتعرض فيه لمخاطر أمراض الكلى وأسبابها وطرق حمايتها.
فهم أسباب أمراض الكلى يوفر خيارات يمكننا إدخالها في نمط حياتنا والتي يمكن أن تحسن وظائف الكلى. في الواقع ، كلما كانت صحة الكلى أفضل ، كلما كانت الصحة العامة أفضل.
وتشمل المخاطر الرئيسية: مرض السكري، مرض القلب، إرتفاع ضغط دم، وجود تاريخ مرضي في العائلة بالإصابة بفشل الكلى، والعمر فوق 60. وتشمل المخاطر الثانوية: السمنة، أمراض المناعة الذاتية، إلتهابات المسالك البولية.
تعتبر ممارسة الرياضة بإنتظام والتحكم في الوزن ليست سوى طريقتين من الطرق العشرة للحفاظ على صحة الكلى.
فما الذي يسبب فشل الكلى؟
لكي تصبح أكثر دراية بأمراض الكلى ، من الضروري فهم الوظائف التي تؤديها هذه الأعضاء. يعرف معظم الناس أن الكليتين تتحكم في مستويات السوائل في الجسم ، خاصة عن طريق البول. تعمل الكليتان أيضًا كمصفيات، حيث تبقي خلايا الدم منتشرة في جميع أنحاء الجسم مع السماح بخروج النفايات.
كما أنها تساعد في الحفاظ على ضغط الدم، والتحكم في إنتاج كريات الدم الحمراء، وتحقيق التوازن بين مستويات الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم وتقوية العظام عن طريق تنشيط فيتامين (د) . بالإضافة إلى ذلك ، الكلى أيضا مسؤولة وإعادة إطلاق الغلوكوز أو السكر في مجرى الدم.
قد تظهر بعض علامات مشاكل الكلى عند الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة مثل التعب غير المبرر ، وفقدان الشهية والغثيان والصداع وتشنجات العضلات. كما قد يلاحظ الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى حدوث تغيير في وتيرة وحجم التبول. كما يعتبرالتنميل أو التورم في القدمين واليدين من الأعراض الشائعة أيضًا، بينما قد يشعر آخرون بالعطش المستمر ويتعرضون للإضطرب الذهني.

معظم هذه الأعراض تظهر فقط في المراحل الأخيرة من مرض الكلى. لأن الكثير من الناس في المراحل المبكرة تكون لديهم أعراض قليلة أو غير موجودة على الإطلاق. وهنا تكمن أهمية التعرف على خطر أمراض الكلى.

وجود تاريخ مرضي في العائلة مصاب بأي من هذه الحالات يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض الكلى:
إرتفاع ضغط الدم
أمراض القلب والأوعية الدموية
مرض السكري
حالات سابقة لمرض الكلى
عوامل الخطر الإضافية تشمل السمنة والتدخين وحصى الكلى والتهابات المسالك البولية المزمنة.
من المهم أن يكون الناس على دراية بعوامل الخطر هذه ، لأنهم في أغلب الأحيان هم الذين يسببون أمراض الكلى. يقول الأطباء إن الأشخاص الذين يعانون من حالات مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية غالبا ما يعانون من ضعف وظائف الكلى. وقد يصبح هذا خطيرًا، خاصةً إذا لم يتم علاجه.
هناك عدة طرق سهلة للحد من خطر الإصابة بأمراض الكلى
10 نصائح للحفاظ على كلى سليمة

10 نصائح لحماية الكلى والحفاظ عليها سليمة وتجنب الفشل الكلوي:

1. شرب الماء:

عندما لا يحصل الجسم على كمية كافية من الماء ، تجف الكليتان ، مما يتسبب في امتصاص السموم بدلاً من طردها. يوصي الأطباء بشرب ما بين ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا، لكن ضع في اعتبارك أن الاستهلاك اليومي قد يحتاج إلى زيادة في حالات مثل الطقس الحار أو عند القيام بأنشطة بدنية شاقة.

2. إنقاص الصوديوم أو ما يعرف بالملح:

يعد الحفاظ على تناول أقل من 2.3 غرام من الصوديوم يوميًا طريقة رائعة لتحسين صحة الكلى.

3. ممارسة الرياضة:

ليس من الضروري المشاركة في سباق الماراثون أو أن تصبح بطلاً في رياضة من الرياضات لتحسين وظائف الكلى. مجرد المشي بعد العشاء هو بداية معقولة لتكون أكثر نشاطا. إبحث عن طرق لزيادة الحركة يوميا.

4. الإقلاع عن التدخين:

من المستحيل المبالغة في تقدير مدى أهمية التخلي عن التدخين لتعزيز صحة الكلى. فالتدخين يضعف تدفق الدم إلى جميع الأعضاء، كما يتعارض مع فعالية أدوية ضغط الدم. قد لا يكون التخلص من هذه العادة أمرًا سهلاً، ولكنه يعد الخيار الأكثر صحة للجميع.

5. عدم شرب الكحول:

ذكرنا هذه الطريقة فقط لتعميم الفائدة لأنه في ديننا الإسلامي الخمر محرم بطبيعته لكن وجب علينا ذكر هذا للتأكيد فقط.

6. مراجعة طبيبك:

توفر المواعيد الطبية الروتينية لطبيبك فرصة إجراء فحوصات منقذة للحياة. لا تهمل الفحوصات السنوية، وكن يقظًا إذا كانت عوامل خطر الإصابة بأمراض الكلى لديك مرتفعة.

7. مراقبة مستويات السكر:

من المحتمل أن يصاب مرضى السكري بأمراض الكلى لذلك يجب المحافظة على معدل السكر الطبيعي.

8. الحفاظ على ضغط الدم:

إستمرار ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى إجهاد الكلى. راقب ضغط الدم بانتظام ، ولا تهمل الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

9. إختيار نظام غذائي صحي:

أدخل البروتينات الخالية من الدهون والكثير من الفواكه والخضروات الطازجة لمعظم الوجبات فهي تقوم بتوفير العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها كل نظام في الجسم للحصول على وظائف مثالية.

10. الحد من مضادات الإلتهاب الغير الستيرويدية:

إن تناول الإيبوبروفين ونابروكسين وعلاجات تخفيف الآلام المماثلة التي تصرف بدون وصفة طبية بانتظام تشكل ضغطًا كبيرا على الكلى. إسأل الطبيب عن البدائل الصحية لتخفيف الألم.

جديد قسم : كلى سليمة

إرسال تعليق